الثلاثاء 16 جويلية 2024 الموافق لـ 9 محرم 1446
Accueil Top Pub

بطل رمي القرص أسامة خنوسي للنصر: دخلــــت التاريـــخ كأول «رامي قرص» ينـــال لقبـــا قاريا وتأشيرة أولمبيـــة


* التحضير في المجر مع العالمي روبيرت فاسيكاس سر تفوّقي
* في باريس أريد النهائي وكسب خبرات جديدة
عبّر بطل ألعاب القوى أسامة خنوسي عن سعادته البالغة باقتطاع بطاقة التأهل للألعاب الأولمبية المقبلة بباريس، في إنجاز وصفه بالمذهل والتاريخي، كونه الأول من نوعه بالنسبة لرياضة رمي القرص التي لم يسبق لأي بطل جزائري، أن مثلها في هذا المحفل الرياضي الكبير، متحدثا في حواره مع النصر، عن ميداليته الذهبية الأخيرة في بطولة إفريقيا بدوالا التي حطم خلالها الرقم القياسي، وكسب معها العديد من النقاط، التي سمحت له بالقفز في التصنيف الأولمبي.

ابن مدينة الشلف، أرجع الفضل فيما وصله إليه مؤخرا إلى البطل العالمي والأولمبي روبيرت فاسيكاس، الذي يتدرب معه في المجر منذ قرابة شهرين، حيث مكنه من تطوير مؤهلاته التي خولت له كسر رقمه القياسي، في ثلاث مناسبات كاملة.
هل صحيح أنك رسّمت تأهلك للألعاب الأولمبية المقبلة، بعد تحقيق الأهم خلال منافسات البطولة الوطنية التي سمحت لك بجمع النقاط المطلوبة في التصنيف الأولمبي ؟
أجل، لقد اقتطعت رسميا بطاقة التأهل للأولمبياد، بعد فوزي يوم السبت بالبطولة الوطنية، وتحطيمي رقم البطولة بتحقيق رمية من 62.53 مترا،..أنا سعيد للغاية بهذه النتيجة التي تأتي أياما قليلة، بعد حصدي لذهبية البطولة الإفريقية بدوالا، وهو الإنجاز الذي فتح أمامي الأبواب للمشاركة في محفل باريس، كيف لا وقد سمح لي بتحقيق وثبة كبيرة في التصنيف الأولمبي..الحمد لله لقد حققت تأهلا تاريخيا للألعاب الأولمبية بباريس، حيث لم يسبق لأي جزائري أن شارك في هذا المحفل في اختصاص رمي القرص، وآمل أن أكون أفضل سفير لبلدي، ولم لا أنجح في تقديم صورة مشرفة عن هذه الرياضة التي تشهد قفزة نوعية مؤخرا، في ظل الاهتمام الذي يحظى به عديد الأبطال الواعدين.
كيف حسنت ترتيبك قبل غلق القوائم التأهيلية، وهل من شرح مفصل حول كيفية القفز إلى مرتبة ضمن 32 الأوائل ؟
كنت أحتل المرتبة 49 في التصنيف الأولمبي، قبل بطولة إفريقيا الأخيرة بالعاصمة الكاميرونية دوالا برصيد 1141 نقطة، وقد سمح لي اللقب الإفريقي الذي نلته عن جدارة واستحقاق من الارتقاء للمركز 29 برصيد 1192 نقطة، ثم تحصلي السبت الماضي على 100 نقطة إضافية، خلال فعاليات البطولة الوطنية، التي أقيمت بالجزائر العاصمة، قبل غلق القوائم التأهيلية للأولمبياد (أمس)، وهي النتيجة التي وضعتني في المرتبة 30 ( 1183 نقطة)، لقد جنيت ثمار العمل الجبار المنجز في الفترة الأخيرة، ويكفي أنني كنت بالأمس القريب أتواجد في مرتبة بعيدة كل البعد عن ضمان التأهل للمحفل الأولمبي (65).
تعد من الأبطال الثلاث المتوّجين بالمعدن النفيس، خلال بطولة إفريقيا الأخيرة بدوالا، حدثنا عن هذا الإنجاز، وهل توقعت إنهاء المنافسات في المرتبة الأولى؟
فخور وسعيد للغاية لفوزي بالميدالية الذهبية في بطولة إفريقيا الأخيرة، والتي حققت خلالها إنجازا مزدوجا، فإلى جانب حصدي المعدن النفيس الذي كنت أتطلع له، تمكنت أيضا من تحطيم رقمي القياسي، بعد تحقيق رمية بـ( 63.90)، سمحت لي بالتقدم على الناميبي ريان ويليام (63.87) والجنوب إفريقي فيكتور هوغان ( 56.78)، لقد كنت أخطط لهذا المجد، بدليل أنني خضت العديد من التربصات المتعبة، التي مكنتني من تحسين أرقامي في فترة وجيزة، لأبصم في دوالا على رقم مذهل عزز من فرصي في التأهل للألعاب الأولمبية، كيف لا وقد سمح لي بدخول قائمة 32 المخولة، بالمشاركة في هذا المحفل الرياضي الكبير.
كتبت التاريخ في دوالا، بعد أن أصبحت أول رياضي جزائري يفوز بذهبية رمي القرص في بطولة إفريقيا، ماذا يعني لك هذا ؟
أجل هي أول ميدالية جزائرية في رياضة رمي القرص في بطولة إفريقيا، وأتمنى أن لا تكون الأخيرة، وأنا الذي لا أزال في بداية مشواري فقط، هي مجرد بداية، وشهيتي للألقاب والتتويجات مفتوحة، سواء على المستوى المحلي أو القاري، ولم لا العالمي.
إلى ماذا تتطلع خلال الألعاب الأولمبية، وهل بإمكانك صنع المفاجأة ؟
وزارة الشباب والرياضة قامت بواجبها اتجاه الرياضيين الجزائريين، حيث لم تبخل عليهم بشيء، ووفرت لي شخصيا عدة تربصات خارجية ودولية مكنتني من تطوير مؤهلاتي، وهدفي الآن مضاعفة المجهودات في سبيل الاستعداد الجيد للألعاب الأولمبية التي أطمح خلالها للتأهل للنهائي على أقل تقدير، خصوصا وأن المنافسة ستكون عالية المستوى في حضور أقوى الأبطال العالميين، وهي المناسبة التي يتوجب استغلالها بالشكل المطلوب، لتحقيق العديد من المكاسب.
ما سر تحطيم رقمك القياسي في ثلاث مناسبات في فترة لم تتجاوز الشهر ؟
سر تفوقي ونجاحي في تحطيم الأرقام القياسية الواحد تلو الآخر هو عملي تحت إشراف البطل العالمي والأولمبي روبيرت فاسيكاس المجري الجنسية، حيث اكتسبت معه الكثير من الأشياء في فترة لا تتجاوز الشهرين، وله الفضل الأكبر في فوزي بالميدالية الذهبية في بطولة إفريقيا الأخيرة، في انتظار مواصلة التألق في المواعيد والاستحقاقات المقبلة.
حاوره: سمير. ك

آخر الأخبار

Articles Side Pub
Articles Bottom Pub
جريدة النصر الإلكترونية

تأسست جريدة "النصر" في 27 نوفمبر 1908م ، وأممت في 18 سبتمبر 1963م. 
عربت جزئيا في 5 يوليو 1971م (صفحتان)، ثم تعربت كليًا في 1 يناير 1972م. كانت النصر تمتلك مطبعة منذ 1928م حتى 1990م. أصبحت جريدة يومية توزع وتطبع في جميع أنحاء الوطن، من الشرق إلى الغرب ومن الشمال إلى الجنوب.

عن النصر  اتصل بنا 

 

اتصل بنا

المنطقة الصناعية "بالما" 24 فيفري 1956
قسنطينة - الجزائر
قسم التحرير
قسم الإشهار
(+213) (0) 31 60 70 78 (+213) (0) 31 60 70 82
(+213) (0) 31 60 70 77 (+213) (0) 6 60 37 60 00
annasr.journal@gmail.com pub@annasronline.com