PUBANNASR PUBANNASR
الخميس 25 أفريل 2019

ردا على هجوم الإعلامية الكويتية مي العيدان


أصالة نصري و ماغي بوغصن تدافعان عن ملكة جمال الجزائر
اتسعت رقعة الجدل حول ملكة جمال الجزائر 2019، لتشمل منصات التفاعل العربية، فبعدما تداولت مواقع إخبارية
و فنية عديدة صورة خديجة بن حمو، وتحدثت عنها، و عن تبعات اختيارها، خصصت الإعلامية الكويتية مي العيدان حلقة كاملة من برنامجها، للسخرية منها و تطاولت بطريقة غير مباشرة على الجزائريين، الأمر الذي أثار غضب الكثير من رواد مواقع التواصل الاجتماعي و من بينهم نجوم الفن.
ولم تقتصر ردود الفعل المستهجنة لسلوكها غير المهني على المدونين الجزائريين وفي مقدمتهم الفنانة كاميليا ورد، بل انتقدت  المنشطة الكويتية من قبل الكثير من أبناء بلدها، حيث ردت عليها الفنانة الاستعراضية و الدكتورة في المسرح موني، بفيديو على موقع انستغرام وصفت فيه تعليقاتها بغير الأخلاقية و المثيرة للنعرات و الفتنة.
بدورها تشاركت الفنانة السورية أصالة نصري، أول أمس، بمنشور خاص مع متابعيها عبر انستغرام، جاء فيه ما معناه، « هنيئا للجزائر الحبيبة هذه الملكة التي هي برواز لثقافة  امتزج فيها الجمال بالعقل ، و الشموخ في الحضور،  أحببتها  و وجدت فيها كل ما هو مطلوب ، فلا حدود للجمال في عين من يعلم أن الجمال و الحضور و القبول ليس لها معايير محددة، إلا عند من حدد لنفسه وروحه و قلبه و عينيه، ما يقبله عقله المهترئ ، وشعوره المحدود و ضميره المهلل، خديجة بن حمو جميلة و من أرض الأبطال الجزائر».
وبعد سويعات قليلة من نشر أصالة للتغريدة، كتبت النجمة اللبنانية ماغي بوغصن، منشورا مماثلا عبر حسابها على ذات الموقع، جاء فيه
«  قرأت على مواقع التواصل كمية كبيرة من الشتائم و السخرية من صبية سمراء فازت بلقب ملكة جمال الجزائر، تدعى خديجة بن حمو، أحببتموها أم لا، أعجبتكم أم لا،  لا تسخروا من أشكال الناس و ألوانهم، تذكروا قبل أن تكتبوا حرفا مسيئا مهينا، أنها ستقرأ و أنها ستتأذى نفسيا  وأن ذنبها الوحيد هو ثقتها بنفسها  وترشحها لمسابقة ملكة الجمال و فوزها. شاهدت لها لقاء كانت فيه مثقفة و ملفتة و ودودة ، حاسبوا أنفسكم قبل أن يحاسبكم الله ، كل التقدير و المحبة والاحترام للصبية و التوفيق لها في مسيرتها».
هـ / ط