PUBANNASR PUBANNASR
الأحد 16 جوان 2019

تستغل ورشة للألمنيوم و ضبط بحوزتها 996 ورقة فئة 2000 دج: بين 6 أشهر و 10 سنوات سجنا لعصابة تزور النقود بباتنة

 سلطت محكمة الجنايات بمجلس قضاء باتنة، نهاية الأسبوع المنقضي، أحكاما متفاوتة بالسجن تراوحت بين 6 أشهر نافذة و 10 سنوات لعصابة تتكون من 5 أفراد تقوم بتقليد الأوراق النقدية من العملة الوطنية ويتعلق الأمر بكل من (ب ج) 33 سنة و(ل ص) 42 سنة، اللذين أدينا بعقوبة 10 سنوات سجنا نافذا، و(ع م)39 سنة و(ع ش) 35 سنة اللذين أدينا بسنتين حبسا نافذا، فيما أدين المتهم الخامس (ب ف) 39 سنة المكنى سمسوم بستة أشهر حبسا نافذا، فيما برأت المحكمة متهما سادسا يدعى (ب ي)33 سنة.
وقائع القضية تعود إلى بداية شهر فيفري من سنة 2016، حيث وعلى إثر تحريات لمصالح الفرقة المالية والاقتصادية بأمن ولاية باتنة حول شبكة تقوم بطبع وترويج أوراق نقدية مزورة من العملة الوطنية، تمكنت من توقيف المشتبه به (ع م) المدعو زيطة بقرية الحمص بحي كشيدة حيث وبعد تفتيش مسكنه ضبطت 996 ورقة نقدية مقلدة من فئة 2000 دينار تحمل كلها نفس الأرقام والمعالم، كما حجزت المصالح الأمنية دراجة نارية وهيكل لدراجة دون وثائق بمسكن المشتبه به.
مصالح الأمن وبعد عرضها للأوراق النقدية المحجوزة على مصالح بنك الجزائر، تبين أنها أوراق مقلدة ومواصلة للتحريات، كشف الموقوف عن ضلوع أفراد آخرين في عملية تقليد وترويج الأوراق النقدية المزورة، كاشفا عن تعامله مع شخص آخر وهو المتهم (ب ف) المكنى سمسوم والذي قال بأنه تعرف عليه خلال قضائه لعقوبة سجن بالمؤسسة العقابية، أين توطدت علاقة الصداقة بينهما واستمرت إلى ما بعد خروجهما من السجن.
و صرح بأنه كان يزور صديقه بورشته المخصصة لصناعة الألمنيوم، قائلا بأن صديقه هو من عرض عليه مبادلة الدراجة النارية التي يمتلكها مقابل مبلغ مالي مقلد يقدر بـ200 مليون سنتيم، على أن يقوما ببيع المبلغ المالي المقلد بعد ذلك مقابل 100 مليون سنتيم وقد قبل بالفكرة.
مصالح الأمن وبعد توقيفها للمشتبه فيه الثاني (ف ب) المكنى سمسوم، حاول في بادئ الأمر إنكار ضلوعه في العملية، قبل أن يكشف عن لعبه لدور الوساطة بين الموقوف (ع م) ومتهم آخر المدعو ( ي ب) المكنى بينو الذي سيشتري دراجة نارية منه ببلدية عين ياقوت، وقال بأنه كان سيقبض عمولة مقابل وساطته ومواصلة للتحريات، تم توقيف متهم آخر المدعو (ع ش) القاطن بعين ياقوت والذي أكد بدوره على أن المدعو بينو هو من أخبره بتولي مهمة مقايضة مبلغ مالي مقلد بدراجة نارية من الحجم الكبير وهو ما قام به بتسليم (ب ف) لمبلغ 200 مليون من الأوراق النقدية المزورة مقابل الدراجة، وأكد على أن مصدر الأوراق النقدية المزورة شخص آخر يدعى يزيد يقطن بمروانة، تعرف عليه عن طريق المدعو (ز س) (شخص لم تحدد هويته).
تحريات مصالح الأمن مكنت من التوصل للمكنى بينو و يتعلق الأمر بالمدعو (ب ي) نافيا التهمة الموجهة إليه مؤكدا الاتصالات التي تلقاها من قبل الموقوفين وأوقفت مصالح الأمن المشتبه به (ب ج) المقيم ببلدية حيدوسة الذي اعترف بعد مواجهته بكشوفات المكالمات بعلاقته بالموقوفين، نافيا أن يكون هو مصدر الأوراق النقدية المقلدة و بتفتيش مسكن المتهم الآخر (ل ص)، تم ضبط طابعة بداخلها أوراق بيضاء و خراطيش حبر و ثلاثة أشرطة لاصقة و 11 لفافة ألمنيوم و ورقة فئة 2000 دينار تحمل نفس أرقام و معالم الأوراق المقلدة المحجوزة و صرح (ل ص) بأن الأغراض المحجوزة تعود للمدعو (ب ج).             يـاسين/ع